سحر الحبيب و الزوج و الزوجة و جلب و استرجاع الحبيبة بعد الفراق

سحر الحبيب و الزوج و الزوجة وجلب ورد و استرجاع الحبيبة ورجوع من تريد بعد الفراق الزعلان و الغضبان بالمحبة ذليلا والطاعة العمياء في تصرفاته فورا و سريعا في الحال و خلال ساعة و يوم واحد يمكنك تحقيق الاماني كلها و السعادة مع افضل الشيوخ الروحانيين المغاربة.

الاسباب الروحانية التي تعيق زواج البنت

مشكلة الحسد :

فالإصابة المخفية بالحسد أو النظرة سوف يكون عائق مهم للحصول الزواج ولا ننسى تأثيره على الصحة و الرزق.

مشكلة المس العاشق :

هذا السبب فظيع التأثير لأن الفتاة المتأخرة عن الزواج بسبب المس تعيش حياة الزوجة مع الجن العاشق.

مشكلة سحر الحبيب و الزوج و الزوجة :

أغلب المتأخرات عن الزواج وبعد الكشف تظهر الاصابة بالسحر وعلينا علاج السحر مباشرة لحل مشكلة التأخر بالزواج.

مشكلة العين :

لقد حذرنا رسولنا الكريم من مرض العين ووجب عليك أختي التخلص من العين لتسريع الزواج مباشرة.

جلب الحبيب بسرعة ورغما عنه سحر الحبيب و الزوج و الزوجة و جلب و استرجاع الحبيبة بعد الفراق

هذه الاسباب الاربعة المتعلقة بالجانب الروحي تعتبر اهم اسباب تأخير الزواج للبنت البكر أو حتى المرأة التي تأخرت في الزواج , والمؤسف أن الكثير من الأهل لا يعلمون هذا الأمر ويعتقدون بأن الأمر نصيب فقط , ونحن لا ننكر النصيب ولكن يجب الأخذ بالأسباب لأجل حل مشكلة تأخر الزواج للبنات أو الفتيات , ولهذا أنصح الأخوات البحث عن المشكلة بأسرع وقت ممكن لتلافي تأخر سن الزواج للفتيات بسبب السحر او المس او حتى التابعة.

قصة حول تأثير سحر الحبيب و الزوج و الزوجة

دخلت مركز اسرار العلاجي امرأة في الخمسين من عمرها و يظهر عليها الوقار والهيبة وبعد الانتظار في غرفة المراجعين دخلت إلى مكتبي وهي تحبس دموعها و تتكلم بحرقة حول تأخر زواج ابنتها الطبيبة والتي تملك قدر كبير من الجمال , وتقول والدتها أنها و بدل أن تختار العرسان الذين سيتقدمون لأبنتها بدأت هي تبحث عن العريس وبأي شكل , حتى تتخلص من نظرات الأقارب لها والجيران حول السن المتأخرة لابنتها في الزواج.

وتستطرد الوالدة بالقول أنها تثق بأن النصيب قدر من الله عز وجل و لكن لا مانع من البحث عن الاسباب التي أدت لفشل الخطبة لابنتها اكثر من مرة و بدء عزوف المحيطين بها عن التقدم لابنتها على الرغم من مكانتها العلمية والاجتماعية , فهدأت من قلقها وقلت لها لو كان لها نصيب فستتزوج بإذن الله تعالى.

أضف تعليق

تمت إضافة العنصر إلى السلة.
عنصر 0 - £0